Bookmark

information

معلقة طرفة بن العبد

لخولة أطلالٌ ببرقة ثهمد   تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد
بروضة دعميٍ فأكناف حائلٍ   ظللت بها أبكي وأبكي إلى الغد
وقوفاً بها صحبي علي مطيهم   يقولون لا تهلك أسىً وتجلد
كأن حدوج المالكية غدوةً   خلايا سفينٍ بالنواصف من دد
عدوليةٌ أو من سفين ابن يامنٍ   يجور بها الملاح طوراً ويهتدي
يشق حباب الماء حيزومها بها   كما قسم الترب المفايل باليد
وفي الحي أحوى ينقض المرد شادنٌ   مظاهر سمطي لؤلؤٍ وزبرجد
خذولٌ تراعى ربرباً بخميلةٍ   تناول أطراف البرير وترتدي
وتبسم عن ألمى كأن منوراً   تخلل حر الرمل دعصٌ له ند
سقته إياة الشمس إلا لثاثه   أسف ولم تكدم عليه بإثمد
ووجهٍ كأن الشمس ألقت رداءها   عليه نقي اللون لم يتخدد
وإني لأقضي الهم عند احتضاره   بعوجاء مرقالٍ تروح وتغتدي
أمونٍ كألواح الإران نسأتها   على لاحبٍ كأنه ظهر برجد
جماليةٌ وجناء تردي كأنها   سفنجةٌ تبري لأزعر أربد
تباري عتاقاً ناجياتٍ وأتبعت   وظيفاً وظيفاً فوق مورٍ معبد
تربعت القفين في الشول ترتعي   حدائق موليٍ الأسرة أغيد
تريع إلى صوت المهيب وتتقي   بذي خصلٍ روعات أكتف ملبد
 
.......تابع
.
.
.
Comments
Hits 1858